مشاركة بمؤتمر “الوحدة الإسلامية.. المفهوم، الفرص والتحديات” الدولي بالإمارات

مشاركة رئيس الجمعية العربية للحضارة والفنون الاسلامية  أ.د/ محمد زينهم ،

بمؤتمر “الوحدة الإسلامية.. المفهوم، الفرص والتحديات” الدولي، في  الإمارات

والذي ينظمه المجلس_العالمي_للمجتمعات_المسلمة في الفترة من 8 الي  9 مايو 2022

برعاية كريمة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش وتزامنا مع الذكرى الرابعة لتأسيسه يعقد المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة مؤتمره بمشاركة وفود من أكثر من 150 دولة من جميع مناطق العالم لمناقشة وبحث موضوع “الوحدة الإسلامية ..المفهوم، الفرص والتحديات”

وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. وتاتي مشاركة وفد الجمعية  في هذا المؤتمر الدولي الهام ضمن علماء ومسئولي الحضارة والشئون الاسلامية  من جميع  ارجاء المعمورة وبحضور لفيف من المسئولين يتقدمهم معالي الشيخ نهيان بن مبارك أل نهيان وزير التسامح والتعايش بدولة الامارات العربية المتحدة

معالي الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس المجلس_العالمي للمجتمعات المسلمة

وسعادة الدكتور محمد البشاري، الأمين العام للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة

‏معالي الشيخ عبد الله بن بيه رئيس مجلس ‎الإمارات للإفتاء الشرعي

معالي الدكتور محمد مختار جمعة – وزير الأوقاف المصري

معالي الدكتور علي ارباش  رئيس الشؤون الدينية  تركيا و وزير الشؤون الدينية السابق بباكستان

ومعالي وزير الاوقاف المغربي وزير الخارجية والثقافة المغربي الأسبق ومعالي وزير الاوقاف السعودي

معالي الدكتور حسين إبراهيم طه – الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ووزير الأوقاف الأردني السابق

وبحضور نائب رئيس جامعه الازهر  أ.د/ محمد ابوهاشم وفضيلة مفتي لبنان وفضيلة مفتي اوكرانيا ومعالي وزير الاوقاف السوداني  وأ.د/ صلاح الدين الحعفراوي عضو مجلس ادارة الجمعية العربية  للحضارة والفنون الاسلامية ورئيس مؤسسة مشوار التنموية و ممثل ر بطة العالم الاسلامي في البرازيل الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي والعديد من الشخصيات الدولية الدينية وعلماء المسلمين وأنصب الحوار على الوحدة الإسلامية والقضايا والإشكاليات التي هيمنت على المسلمين منذ بدايات القرن العشرين ولماذا تحولت فكرة الوحدة بمفهوم عميق من الدلالات في القيم المعنوية وجوهر الدين وتم طرح أسئلة عديدة تحتاج الي توضيح وتجليات ومفاهيم تسهم في مفهوم الوحدة الإسلامية وفي الجلسة الخامسة التجليات الثقافية والفنية والمعمارية وهي العناصر الإسلامية التي يمكن ان تكون هدفاً في توحيد العالم  الإسلامي

تحدث الدكتور محمد زينهم عن القيم الفنية لوحدة الفكر الإسلامي خاصة في الفن والعمارة خاصة من حيث ارتباطها بالشعوب وتأكيد القيم الإسلامية والدفاع عنها امام المتغيرات التي تحدث في العالم  الإسلامي واثبت ان العمارة والحرف والفن من وحي القرآن الكريم حيث اظهر الجماليات والابداعات في حسن الخالق جل في علاه في الوصف التصويري في القرآن الكريم والنواحي الفلسفية والعقائدية والرمزية و الروحية

وهذا التفكير أتاح لنا مجال للإختبار فيما يوحدنا وينفعنا في حياتنا، واكد علي أن القرآن الكريم لم يظلم الفن ولم يحرمه بل حباه وآكده، ولقد عرض البحث نتائج تثبت نظرية الوحدة في العمارة الإسلامية والفنون التي قام الغرب بنقل الفكر الإسلامي فيها سواء في الزخرفة او الخط العربي ونفذوها في أعمالهم الفنية والمعمارية، واكد البحث على ان  التحرر الفكري للفنون  الإسلامية  يمكن ان يكون أداة قوية تستطيع اظهار عظمة ورقي هذا الفن له طابع  خاص به وحده زيمكن ان يكون اداه ربط  مبسطة وميسرة  لكافة دول العالم يستطيع ان يميزها القاصي والداني من خلال اللغة البصرية والابداع التشكيلي لتلك المفاهيم المبنية علي اسس الفكر الاسلامي المستنير.